يا دعاة الصلح والمصالحة : يا مستهجني أحداث رقدالين والجميل،إلى متى السكوت عن المشاشية وتاورغاء !
منظمة تاماينوت : “حــصاد تــينمل” فيدرالية الجمعيات التنموية بالنيف : الاعداد للنسخة الثانية من مهرجان النيف للتراث عشرات القتلى في معارك جبل نفوسه .. القتال يتصاعد في “كوباني” .. وقذائف “داعش” تخترق الأراضي التركية 5 دول تلوح بعقوبات على المتنازعين في ليبيا مسؤول أمريكي لـCNN: ثلاث طائرات شحن أسقطت أسلحة وذخائر للمدافعين عن كوباني.. وأوباما أخطر أردوغان بالهاتف قتلى وجرحى باشتباكات مدينة اوباري تجارة البشر وفقاً للشريعة الإسلامية إحتدام مسعور بين الميلشيات في بنغازي مقتل 6 جنود مصريين بهجوم في سيناء كوباني: 660 قتيلاً في شهر من المعارك

يا دعاة الصلح والمصالحة : يا مستهجني أحداث رقدالين والجميل،إلى متى السكوت عن المشاشية وتاورغاء !

محرر

على خلفية النزاع الحاصل بين ثوار مدينة زوارة البطلة، وشراذم النظام السابق والمواليين له، ومن ولاهم ويمولهم ويحشدهم من خلف حجاب، لا ينفك مشهد المصالحات الداخلية، ووفود الحكماء والوجهاء المحليين ، والتي تعقب عادة النزاعات المسلحة والخلافات المناطقية، وما أكثرها في الأونة الأخيرة، في مختلف ربوع ليبيا، أن يخلوا من أطراف رفيعة المستوى، وأعيان من كبارات القوم من مختلف المناطق والجهات والمسميات.

والملفت في الأمر ، والمثير كذلك إلى حزمة من التساؤلات والإستفسارات الملحة، هو الحضور الدائم والملفت لمن يسمون أنفسهم أعيان وشيوخ وساسة أهالي الزنتان ومصراتة تحديداً ، والذين ما فتؤا يفتون في كل كبيرة وصغيرة في شؤون البلاد والعباد، وخصوصاً كوفود للمصالحات الإجتماعية، ولجان تقصي الحقائق ورد المظالم، والحث على العفو الصفح والتسامح ؟؟؟ في الوقت الذي نشهد فيه ، أنه وبعد ستة أشهر على إسقاط الانتفاضة لحكومة معمر القذافي، ما زال آلاف النازحين الليبيين يعيشون في ورش البناء المهجورة، ومساكن الطلاب الفارغة أو مع أسر مضيفة لأنهم يخشون العودة إلى ديارهم.

مجموعة نساء من تاورغاء، يقلن أن الميليشيات أخذت أفراد أسرهن إلى مراكز اعتقال في مصراتة

فيقول عبد العزيز العروي، الذي يعيش في مخيم سيدي سليم، في العاصمة طرابلس: “نحن نريد العودة ولكننا لا نستطيع. حاول بعض الناس من مخيم آخر العودة قبل نحو شهرين، ولكن قوات من مدينة الزنتان أسرت حوالى سبعة منهم وسجنتهم”. وينتمي العروي إلى المشاشية، وهي مجموعة عرقية من جبال نفوسة في غرب ليبيا، استهدفت خلال الانتفاضة من قبل مقاتلي المعارضة من مدينة الزنتان الصغيرة التي تقع أيضاً في منطقة جبال نفوسة، بزعم أنها تحالفت مع القوات الموالية للقذافي. ويضيف العروي في تصريح لشبكة الأنباء الإنسانية (إيرين) “أنا هنا لأن قوات القذافي جاءت إلى بلدة مشاشية، فاضطررنا لمغادرتها. وقد استخدموا بلدتنا لقصف مناطق أخرى، لذا ذهبنا إلى غريان، ثم أتينا إلى طرابلس”.

وتبين سجلات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أن حوالى 14,500 نازح داخلياً يعيشون في طرابلس منذ شهر مارس، بينما يقدر العدد الكلي للأشخاص الذين ما زالوا نازحين في جميع أنحاء ليبيا بنحو 70,000 شخص.
وبالإضافة إلى المشاشية، شملت عمليات النزوح القواليش، الذين كانوا يقيمون في جبال نفوسة أيضاً، والتاورغاء، وكذلك الذين يُنظر إليهم على أنهم موالون للنظام السابق من الزاوية وبني وليد وسرت.

وتنتمي مجموعة كبيرة من النازحين الذين يعيشون في مدينتي طرابلس وبنغازي إلى تاورغاء الذين اتُهموا بالمشاركة في اعتداء القذافي على مصراتة، وقتل واغتصاب آلاف الناس. وأعقب ذلك وقوع هجمات انتقامية، ما اضطر سكان البلدة بأكملها الذين يتجاوز عددهم الـ 30,000 نسمة إلى الفرار من ديارهم. وما زالت قضية تاورغاء-مصراتة حتى اليوم حساسة للغاية في ليبيا في مرحلة ما بعد القذافي.

وحتى وقت قريب، كان الأقليات في تاورغاء والذين يُعرفون بالبشرة الداكنة، وهم عبيد سابقون جلبوا إلى ليبيا في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر، يعيشون في بلدة ساحلية تحمل الإسم نفسه وتقع على بعد 250 كيلومتراً شرق طرابلس. ولكن مع وصول الثوار إلى السلطة، أصبح أهل تاورغاء الآن في موقف دفاعي. وكان قد تم تغيير العبارة المكتوبة على العلامة الإرشادية على الطريق المؤدي إلى مدينتهم إلى مصراتة الجديدة وأُمر سكانها بعدم العودة إليها.

الاحتياجات والأمن

وفقاً للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين، نزح ما يتراوح بين 100,000 و150,000 شخص في أكتوبر 2011، ولكن هذا العدد انخفض تدريجياً مع عودة العديد منهم إلى مجتمعاتهم الأصلية، بما في ذلك بني وليد وسرت. ويؤكد مديرو مخيم سيدي سليم أن الظروف صعبة، والمواد الغذائية التي توفّرها شهرياً وكالات الإغاثة والهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية، الذراع الإنسانية للحكومة الليبية، ليست كافية لإطعام جميع العائلات.

ففي تصريح لشبكة الأنباء الإنسانية، قال الرئيس التنفيذي للهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية، مفتاح طويلب: “نحن نعتقد أن المشكلة ليست في الغذاء، فثمّة احتياجات أخرى مثل الصحة والتعليم والحماية. يتم توفير الرعاية الصحية مجاناً لجميع الليبيين، ولكن ما زال بعض الناس في المخيم بحاجة إلى خدمات فورية من العيادة الصحية. أما المسألة الأخرى فهي السكن الملائم، ونحن نحاول إقناع الحكومة بتوفير مساكن بديلة، نظراً لأن بعض هذه المخيمات تمتلكها شركات عالمية”.
نحن نحاول إخراج الناس من السجون، ولكننا لسنا قادرين على فعل الكثير للأشخاص الذين ارتكبوا جرائم قتل أو اغتصاب أو سرقة، فالقضايا الأكثر خطورة تحال إلى نظام العدالة.

هذا وما زال توفير الحماية لمجتمعات النازحين، لا سيما من الميليشيات المسلحة التي تجوب المدن الرئيسية باستمرار، أحد أكبر التحديات التي تواجه الحكومة الانتقالية حتى الآن. ففي هذا السياق، قال عبد الرحمن محمود، رئيس المجلس المحلي لمدينة تاورغاء في طرابلس: “نحن نتعرض لهجمات عشوائية واحتجازات تعسفية منذ شهر أغسطس 2011. عندما تكون طرابلس آمنة، تكون المخيمات آمنة، ولكن إن لم تكن كذلك، فنحن لسنا بأمان”.
وكانت الميليشيات قد داهمت في شهر فبراير الماضي الأكاديمية البحرية التي يتخذ منها نحو 2,000 من أهل تاورغاء مأوى لهم، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وخطف ثلاثة رجال. ويقول شهود عيان أن الميليشيات جاؤوا من مصراتة.

وأشار إيمانويل جينياك، رئيس بعثة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في ليبيا إلى أن “حراس الأكاديمية البحرية لا يحملون أية أسلحة، وعندما جاءت كتائب مصراتة المسلحة، أفسحوا لهم الطريق”. وأضاف أن “ما ترونه الآن هو حالات فردية، داخل أو خارج المخيمات مثل تاورغاء، بما في ذلك أعمال خطف لطلب الفدية. يمكنك أن تهاجم أهل تاورغاء وتفلت تماماً من العقاب”. وقد وثّقت منظمة العفو الدولية وجماعات أخرى أيضاً شهادات أدلى بها أعضاء مجتمعي مشاشية وقواليش في طرابلس، الذين قالوا أن الميليشيات قامت باعتقالهم وتعذيبهم.

المسؤولية

ويردد كل من وكالات الإغاثة والمواطنين الليبيين العاديين لازمةً مشتركةً، وهي أنه على الحكومة أن تتحمل المسؤولية عن مجموعة من المشاكل، بما فيها النزوح الداخلي. وفي محاولة لتلبية الاحتياجات الإنسانية للنازحين داخلياً في جميع أنحاء البلاد، ستنظم الهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية مؤتمراً وطنياً في شهر مايو الجاري يضم الوزارات الحكومية ووكالات الإغاثة وممثلي النازحين. وأوضح طويلب “ليست القضية مهملة تماماً، ولكنها ليست على رأس الأولويات في ليبيا، إذ ينبغي على الناس أيضاً التعامل مع الأمن ومع الانتخابات المقبلة، ولكننا نريد أن نبرز قضية النازحين على جدول الأعمال اليومي للحكومة”.

ولدى الاتصال بالمتحدثة باسم وزارة الشؤون الاجتماعية، نعيمة طاهر، للحصول على تعليق، قالت: “استطعنا توفير 400 دينار [320 دولاراً] شهرياً لمن يرغب في استئجار منزل خارج المخيمات. وفي ما يتعلق بالنازحين من غير مدينة تاورغاء، فيمكنهم العودة بأمان، لأن المنازل التي تعرّضت للتدمير قليلة جداً، غير أنهم يفضلون البقاء في المخيمات لاستغلال الحكومة”. ولكن العائلات في مخيم سيدي سليم ترى الأمور بشكل مختلف. ففي الحر الشديد الذي يسود غرفة تقيم فيها عائلة من المشاشية، يتجمع الناس لمشاهدة لقطات مصورة على هاتف محمول يزعمون أنها للمباني التي دُمرت في مدينتهم. وقال خليفة سعد مبروك أثناء رسمه بأصبعه على الأرض رسماً تخطيطياً يبين ما تبدو عليه مزرعته: “أنا أريد أن أعود. لقد أقمنا في المشاشية لأكثر من 1,200 سنة، ولدي أشجاري ومنازلي وأرضي هناك”. وعندما سُئل مبروك وعائلته عما إذا كان الحل يكمن في البقاء في طرابلس أو الانتقال إلى مكان آخر، قالوا بشكل لا لبس فيه: “بالتأكيد لا. حتى لو كانت الظروف هنا على ما يرام، نريد العودة إلى ديارنا”.

المصالحة !!!

ويعتبر المراقبون أن التوترات السياسية الكامنة التي لم تعالج بعد هي التي ستحدد التوقيت المحتمل لعودة الناس إلى ديارهم المهجورة، لأنها تؤجج مشاعر العداء بين الجماعات المختلفة وتعيق جهود المصالحة. ويهدف المؤتمر المقبل الذي ستنظمه الهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية إلى التعامل مع الاحتياجات الإنسانية القصيرة الأمد للسكان النازحين، ولكنه لن يتعرض للقضايا السياسية. وأكد طويلب “إننا نحاول عدم تسييس المؤتمر. وستكون هناك مخاطرة إذا جعلناه مفتوحاً على مصراعيه”. كذلك، فإن “لجان المصالحة”، التي شكلتها الحكومة مؤخراً لإعادة العلاقات بين المجتمعات المختلفة، تستطيع فقط التصدي للخلافات الصغيرة. وقال ناجي رجبي، عضو في إحدى لجان المصالحة، أثناء مقابلة مع شبكة الأنباء الإنسانية: “نحن نحاول إخراج الناس من السجون، ولكننا لسنا قادرين على فعل الكثير للأشخاص الذين ارتكبوا جرائم قتل أو اغتصاب أو سرقة، فالقضايا الأكثر خطورة تحال إلى نظام العدالة”.

ويعتقد بعض أهالي تاورغاء، مثل اسماعيل شعبان، أحد المسنين في مخيم فلاح لادكو في طرابلس، أنه على كلا الجانبين الذهاب إلى المحكمة. وأضاف “سنسلّم أي شخص مذنب إلى الحكومة الليبية، لكننا نريد أيضاً أن يتم إحالتهم كل من قاموا بتعذيب وإساءة معاملة أهل تاورغاء إلى العدالة”. بينما كان آخرون أكثر تشكيكاً، مثل خديجة عبد السلام (ليس إسمها الحقيقي) التي تقول أن ثلاثة من أبنائها اعتقلوا في مصراتة، وأكدت “نحن لا نريد سلاماً مع أهل مصراتة، نريد فقط جداراً بين المدينتين، ويمكننا العيش بدون أي تواصل بيننا”.

ورداً على المخاوف التي أثارتها منظمة هيومن رايتس ووتش بشأن التعذيب والجرائم التي ترتكب على نطاق واسع في مراكز الاحتجاز ضد أهالي تاورغاء، نفى مجلس مصراتة المحلي مسؤوليته عنها قائلاً: “المعاملة في سجون المدينة جيدة … وثمة اتهامات كثيرة خاطئة ونسبت زوراً إلى ثوار مصراتة”. في الواقع، بالنسبة لأهالي تاورغاء ومصراتة، تحتاج المصالحة الطويلة المدى إلى وجود نظام قضائي رسمي يعمل بكامل طاقته، ولكن، بما أن أحد المسؤولين يقول أن الحكومة ما زالت “في مرحلة البحث عن الاستقرار”، فمن غير المرجح أن يحدث هذا حتى بعد الانتخابات المقرر إجراؤها في يونيو المقبل. وحتى في ذلك الحين، من المرجح أن تستغرق المصالحة الحقيقية على أرض الواقع وقتاً طويلاً. ويضيف جينياك في هذا السياق، “لا يكفي أن تتصدى المنظمات للقضايا الإنسانية، فالأمر يتعلق بالتصالح مع الماضي، وهذا سيستغرق وقتاً طويلاً”.

أرشيف مقالات من تأليف : محرر

19 تعليقات على “يا دعاة الصلح والمصالحة : يا مستهجني أحداث رقدالين والجميل،إلى متى السكوت عن المشاشية وتاورغاء !”

  • محمد على:

    سم الله الرحمن الرحيم
    تاورغاء والتركيبة الاجتماعية للسكان وأصولهم
    قال تعالى}يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ{13}{
    كما قال أيضاً} وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّلْعَالِمِينَ{22}{صدق الله العظيم..
    المقدمة:

    لقد كان هذا المفهوم حسماً للجدل العقيم في الأثر والمفاضلة والمفاخرة بالأنساب بين الأفراد والجماعات، حيث إن الإنسان لا يقاس بالحسب والنسب أو بالغنى والجاه ولكنه يقاس بالأخلاق الحميدة والأعمال الصالحة.
    وهكذا تم تصنيفه وتصنيف قيمته على ضو معطياته ومسلكه في الحياة فلا سطو للكثرة ولا غبنٍ للقلة ومن الخطأ أيضا أن يكون النسب وسيلة للمفاضلة والاستئثار وإنما يكون أداة موحدة للمشاعر الوجدانية ومزيل للغلو المتعصب، ذلك انه كلما تنامت المعرفة بالإنسان ازدات المودة بين الأفراد والجماعات وانتعشت روح الحرص على المصالحة العامة، لأنالإنسان مفطور بطبعه عن البحث عن هويته لمعرفة الحقيقة وهي التي تفرز وحدة الأصل ووحدة الأداة ووحدة المصلحة.
    والهجرة من أعظم الأحداث التاريخية في تاريخ البشرية، ولنا في رسول الله أسوة حسنة والعبرة الكبرى لذلك اعتبرها أسلافنا السابقين بداية لتاريخنا، وقد تكون محض الإرادة الكاملة وقد تكون من الخوف من خطر محدق واضطراري مثل هذه الهجرة التي لا نريد فيها القتال مع إخوتنا المسلمين,فكل الليبيين أهل.
    جذور تاورغاء وأصولهم:
    بعد إرساء سفينة سيدنا نوح عليه السلام على جبل الجودي بالموصل شمال غرب العراق جنوب تركيا، انتشرت البشرية الثانية فهناك بشرية أولى قبل الطوفان من سيدنا ادم إلى شيت إلى إدريس وهناك بشرية ثانية تبدأ من سلسلة سيدنا نوح وذريته سام وحام ويافت عليهم السلام أجمعين، انتشرت في ربوع الجزيرة وأخذت في التوسع حتى وصلوا إلى قارة إفريقيا، فملك منهم إخوة في مصر وهم البربر والأفارقة أحفاد فارق بن بيصر بن حام بن نوح عليهم السلام ،أجاز منهم قوم نحو الشمال والغرب الإفريقي ووصلت منهم ثلاث قبائل إلى ليبيا وهم ]لواته– هوارة–موزاته[فاستقرت لواته في منطقة اجدابيا في ارض برقة، واستقرت هوارة في تاورغاء واستقرت موزاته في ودان، حيث ملكت هذه المناطق الثلاثة أولا وساروا نحو الغرب إلى بلاد أرميك وطرابلس وزواره ونفوسة والقيروان وبقية مناطق القارة الإفريقية، بهذا يعتبر أول من استوطن وملك في تاورغاء قبيلة هوارة وتغلب عليهم البشرة السمراء وبقى التنقل بينهم وبين إخوانهم سالفي الذكر ببرقه و ودان ،بالإضافة إلى القبائل المصرية من قبل تاريخ ميلاد سيدنا المسيح عليه السلام بما يقارب ثلاثة آلاف سنة تقريباً، ويعتبر عمر تاريخ منطقة تاورغاء إلى خمسة آلاف سنة قبل وبعد الميلاد وخاصة في الفترة ما قبل الميلاد، كونت تاورغاء مملكة وحدودها من برقة حتى طرابلس وحكمت لمدة أكثر من 750سنة بعدة ملوك ومن ضمنهم ملكة التي أهدت عدة هدايا لملوك بلاد النوبة الموجودة بمتاحف الخرطوم الآن، وقد تعرضت مملكة تاورغاء في تلك الفترة إلى الغزو الروماني والإغريقي ثم تقزمت واختفت واندثرت على مر العصور، وعندما استقر فيها الرومان خاصة انشئوا فيها ميناء الملفى (ميناء مرزوقة) الذي باقي أثره إلى هذا اليوم، وكذلك يعتر أول ميناء في الشمال الإفريقي وانشأوا قصر الدرمان مركز المملكة الموجود في تاورغاء،وكذلك انشأوا قصر الوسيع وقصر قداس وقصور غواط والتي كانت تسمى بأسماء رومانية،وأنشأوا السدود المائية في سوف الجين وميمون وزرزر وقداس واوحيدة والخرجة وغرغور للزراعة في هذه الأودية .
    وبدأت التجارة فيها عبر الميناء وكان من أهمها تصدير الملح وجلب المواد الأخرى لمتطلبات الحياة اليومية ويعتبر الميناء للتجارة في الشمال الإفريقي كحلقة وصل بين الدول الأوروبيةوإفريقيا، وبعد حقبة من الزمن تعامل أهالي تاورغاء مع إخوانهم في مصر في عهد الملك شيشنق الأول وهو احد ملك مصر القدماء واصله من القبائل البربرية، والقائد ماريبي السامالوسي الذي ترجع أصوله أيضا إلى القبائل العربية وهم أول من جلب الأبقارإلى منطقة تاورغاء، وكذلك محصول زراعة البردي التي تستخرج منه حبوب للغذاء ويستعمل في صناعة الورق، ونذكر حادثة انه والي صبراته تديَن من والي تاورغاء 3000 قنطار من هذه الحبوب حسب رواية الإسكندر المقدوني، وبعد هذه الآونة مر بها عدد من الرحالة من بينهم الرحالة العلامة ابن بطوطة الذي تحدث عن طيبة أهلها وثمرها كما تعاملوا أيضا مع لبدة وصبراته وشحات وسوسة والقيروان وطرابلس وأخوتهم الأمازيغ ونفوسة،وفي استقلال ليبيا سنة 1952م دخلت البرلمان السياسي وأصبحت مديرية في المملكة الليبية، نذكر من الشيوخ الذين دخلوا في البرلمان السياسي وشاركوا مع المملكة الليبية وهم ]الشيخ مفتاح الشريع – الشيخ سالم عكش[ وبعدها تقلدت عدة مناصب كالبلدية والإتحاد الاشتراكي ومؤتمر شعبي في النظام السابق يتبع شعبية مصراته .
    القبائل والعشائر التي استوطنت تاورغاء:
    استوطنت قبيلتي الهوارة واللواته سالفتي الذكر على هذه الجزيرة الخضراء التي حباها الله بالماء والنخيل وطيب وأصالةأهلها ثم توالت الهجرات العربية الأصيلة من بني سليم الأولى والثانية والهلاليون والهجرات من المرابطون والأشراف في أيام القائد موسى ابن نصير وطارق ابن زياد وأصله بربري وقد ساهمت هذه القبائل في فتح الأندلس وخاصة قبيلتي هوارة ولوالته، حيث كانتا عونا للإسلام وامتزجت هذه القبائل والأفخاذ والبطون مع بعضها فكونت قبائل ومناطق التي سميت المناطق في تاورغاء باسمها حسب الاستيطان وهم:
    1- منطقة العين وهم: هوارة – اشراف – قبائل عربية – مرابطون.
    2- منطقة الحراتكة وهم: أشراف– هوارة – بني سليم– مرابطون.
    3- منطقة الميياسة وهم: هوارة – بني سليم– اشراف – قبائل عربية– مرابطون.
    4- منطقة أولاد سعد وهم: اشراف – مرابطون – قبائل عربية – هوارة.
    5- منطقة الندوة وهم: بني سليم– اشراف– هوارة – قبائل عربية.
    6- منطقة عرب القصر وهم: اشراف– هوارة – قبائل عربية.
    7- منطقة المحارزة وهم: بني سليم هوارة – لولاته – اشراف – قبائل عربية.
    8- منطقة الدبادبة وهم: قبائل عربية – بني سليم – هوارة – مرابطون.
    9- منطقة الجدادعة وهم: أشراف– هوارة – قبائل عربية– مرابطون.
    10- منطقة الرشة وهم: بني سليم -أولاد علي– اشراف– مرابطون.
    11- منطقة الخليفات وهم: اشراف– مرابطون – قبائل عربية– هوارة.
    12- منطقة أولاد أبو فاطمة وهم: هوارة–لواته – قبائل عربية– مرابطون.
    13- منطقة أولاد وافي وهم: بني سليم– هوارة– اشراف– مرابطون.
    14- منطقة الروازق وهم: هوارة–لواته – بني سليم – قبائل عربية– مرابطون.
    15- منطقة السبولات وهم: هوارة–لواته – بني سليم– مرابطون.
    16- منطقة الإعادلة وهم: مرابطون – هوارة – قبائل عربية.
    17- منطقة البقاقرة وهم: قبائل عربية – هوارة مرابطون.
    18- منطقة الحطية وهم: هوارة – بني سليم – اشراف – مرابطون.
    19- منطقة البلاع وهم: هوارة -لواته – اشراف – مرابطون.
    20- منطقة الهماملة وهم: أشراف – هوارة -مرابطون.
    21- منطقة الصوادق وهم: قبائل عربية – بني سليم– اشراف– مرابطون.
    22- منطقة القواليش وهم: قبائل عربية – بني سليم – اشراف.
    23- منطقة المزاوغة وهم: أشراف – بني سليم.
    ويوجد لهذه القبائل من منطقة تاورغاء إخوة لهم من المناطق والمدن الليبية التالية ولزالوا حاليا يقطنون في مناطقهم حتى هذه اللحظة:
    1- منطقة بني وليد (ورفلـة) :البقاقرة– الطبول – الحدادة – الجلالطة– بن ناعم.
    2- منطقة ودان : اشراف ودان – اماجر – احميدات .
    3- منطقةسبها : أولاد سليمان – القواضي– زوية– المحاميد وهم من القبائل العربية الأصيلة.
    4- منطقة مصراتة : بن زبلح–كعيية– عوين – بوصبيخة.
    5- منطقة زليتن : فواتير – جهران – اماجر – بن جدوع.
    6- منطقة الخمس:الزوايد – اصديغات– أولاد شكر – الصوادق.
    7- منطقة ترهونة: فرجان – العوامر –أولاد شكر.
    8- منطقةطرابلس: ويوجد من جميع القبائل من تاورغاء في طرابلس.
    9- منطقة المرج: العرفة – سامالوس– سلاطنة.
    10- منطقةمسلاته: الندوة – الشرفة .
    11- منطقةغريان: خويلد – المحاميد .
    12- منطقةزواره: هوارة –لواته– المحاميد.
    13- منطقةبنغازي: يوجد من مختلف قبائل تاورغاء في بنغازي.
    14- منطقةتاكنس:سامالوس– سلاطنة.
    15- منطقةالبيضاء:سامالوس عرفة سلاطنة– بن علي.
    16- منطقةتونس: محرز – خليف – القاضي .
    17- منطقةالمغرب: محرز – خليف – القاضي – بن جدوع – سلطان –الصوادق.
    18- منطقةزويلة: هوارة–لواته– اشراف – محاميد.
    19- منطقةزيغن: الزيادين ((السويسي)).
    20- جرمة: المطور – المحاميد.
    21- منطقة اجدابيا: هوارة لواته–احميدات– مغاربة –زواوة–زوية.
    22- منطقة اوجلة:لواته– هوارة .
    23- منطقة زلة:الخريصات–أولاد وافي.
    24- منطقة تاجوراء: هوارة – سيدي علي الجندب وأحفاده–لواته.
    25- منطقة طبرق:أولاد على –سامالوس.
    26- منطقة مصر:سامالوس–سلاطنة– محارزة –قواضي.
    27- منطقة بن جواد:أولاد وافي –انصيرات.
    28- منطقة قمينس:انصيرات.
    29- منطقة الجغبوب:زواوة– اشراف.
    30- منطقة سرت: الفرجان –ورفله–قدادفة– معدان –هماملة.
    وقد سجلت هذه القبائل بمنطقة تاورغاء باسم ثلاث عشائر (القواضي– السلاطنة– المحارزة) حسب اتفاق الشيوخ والأعيان وفي الحقبة التي احتل فيها الأتراك كافة المدن الليبية تم تسجيل وشراء وملكية الأراضي التي تؤل الملكية فيها لمن حظر منهم ودفع الثمن، فذهب ثلاث شيوخ كمندوبين على إخوتهم عن العشائر الثلاثة وهم:
    1- الشيخ عمر بن امحمد الجويلي معيوف عن عشيرة القواضي.
    2- الشيخ عبد الرازق بن موسى الرازقى عن عشيرة السلاطنة.
    3- الشيخ عمر حمد بن جبر عن عشيرة المحارزة.
    وقد وثقت الحدود حسب الحجج الموجودة والخرائط الموثقة وهي من (قبلة) وادي الكوم ورأس المخسر وقرار الصيد وشفرة وادي زمزم القبلية (بئر أم حرشوفة) ومن (بحره) طريق السد المتصلة بوادي ساسو وقصور غواطإلى المعزول الشروفية و(شرقاً) السبخة والبحر المتوسط و(غربه) دفع الحساسين وأتله المرقب وتمله وزرزر وقداس وأمحرشوفة بوادي زمزم سنة 1226هـ أي بمعنى من جهة الشمال قصر احمد بمنطقة مصراته ومن الجنوب سرت ومن الشرق البحر المتوسط ومن الغرب منطقة بني وليد وهذا الاحتكاك المتفاعل والاختلاط الاجتماعي بين البربر والعرب والمرابطون والأشراف نسجاً متجانساً لمجتمع جديد قاعدته وسقفه الإسلام ولسان حاله الرسول صلى الله عله وسلموأثبتت الدراسات في الأصولإن المجتمع العربي والبربري من أصل واحد.
    }كلكم لآدم وآدم من تراب{.حديث شريف.
    المواقف البطولية والجهادية لقبائل تاورغاء:
    1- المشاركة في فتح الأندلس سنة 711م من قبل قبيلة هوارة ولواتة.
    2- مساعدة أهل نفوسة ضد الاغالبة سنة 896م.
    3- هزيمة الأشعث من قبل الخطابيين بمساعدة أهل تاورغاء.
    4- ثورة أولاد القصر ضد الوالي التركي حسب رواية الأستاذ خليفة التليسي.
    5- معركة حوش تاورغاء في مصراتة ضد الفاشيست الطلياني 1922م.
    6- معركة يوم احتلال مصراتة 9/7/1912م في سبخة قصر حمد.
    7- معركة الهاني 1911م في طرابلس.
    8- معركة القرضابية 1915م شرق مدينة سرت.بقيادة البطل رمضان السويحلى.
    9- معركة الكراريم 1923م.
    10- معركة السريويل 1915م بقيادة القائد بركة بن عقيل التاورغي.
    11- معركة السلحيبة 1923م
    12- معركة وادي كعام 1923م.
    13- معركة المشرك 1923م,بقيادة البطل سعدون السويحلى.
    14- معركة السوق القديم بتاورغاء 1915م.
    النصب التذكارية:
    1- نصب معركة السوق في سوق تاورغاء القديم.
    2- نصب معركة المشرك في تاورغاء.
    3- نصب معركة القرضابية بسرت الذي دون فيه أسماء جميع الشهداء ومن ضمنهم شهداء تاورغاء.

    تاورغاء والعلوم الدينية:
    حبيت تاورغاء بالعلوم الدينية حيث إن لها السبق في أول قبيلة تعتنق الإسلام وهي قبيلة هوارة وأصبحت عونا للمسلمين وقد شرف مدينة تاورغاء الصحابي الجليل (سلمى ابن سعد) الذي جاء وبدل جهداً مضيئا في العلوم الدينية وكانت الشرارة الأولى في الإسلام من هذه القبائل في الشمال الإفريقي وامتلأت بالمنارات العلمية والدينية بعد إن تغيرت إلى المذهب المالكي شأنها شأن المدنوالمناطق الليبية .
    كما شرفها صحابة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم في الهجرات العربية ومر بها الصحابي الجليل الشيخ أبو شعيفة سنة 636م وهو أول معلم للقرآن والعلوم الدينية بتاورغاء، ثم انتقل إلى قصر احمد وأحفاد حسان ابن ثابت وأحفاد الحسان بن نعمان الغساني وكذلك مجيء ما يقارب عن 420 ولي صالح من الأشراف نذكر منهم (سيدي صالح بمنطقة العين – سيدي اخليف– سيدي بن عمران – سيدي عبدالقادر ابن نصير – سيدي بن جدوع – سيدي ابوبكرالتحوشي– سيدي عبدالملك – سيدي غريب – سيدي حاج موسى بن اخليف– سيدي زايد بن عبدالحي ارزيق– سيدي بو سييخة – سيدي جبران – سيدي المجذوب علي – السيدة عائشة من سلالة عبدالسلام الأسمر) والذي يقام بجانب مقامها الملتقى السنوي للطرق الصوفية العديد من الزوايا الصوفية من مختلف المناطق الليبية وهؤلاء أمثلة من الأولياء الصالحين بتاورغاء ونأسف لعدم ذكر البقية وليست نقيصة في شرفهم أو تكريمهم .
    وازدهرت تاورغاء بالمنارات العلمية لتحفيظ القرآن الكريم والعلوم الدينية والصوفية وهي:
    1_ مركز العين بالقرب الولي الصالح سيدي صالح وتعتبر أول منارة للعلوم الدينية.
    2_ مركز الحاج موسى بن اخليف أول مركز لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الخليفات بتاورغاء.
    3_ زاوية الشيخ السمين بالجدادعة وهي أول منارة لتحفيظ القرآن والعلوم الصوفية.
    4_ زاوية الطياش بمنطقة الهماملة.
    5_ زاوية أولاد وافي بمنطقة الهماملة القديمة.
    6_ زاوية المدنية بالعين.
    7_ زاوية بن عمران.
    8_ زاوية أولاد جبران.
    9_ الزاوية العيساوية والعروسية والمدنية بالعين.
    10_ زاوية الميياسة.
    11_ زاوية المنارة بالقرير.
    12_ زاوية الهراشمة وكان بها عدد كبير من الطلبة الدارسين.
    13_ الزاوية القادرية.
    14_ مركز وجامع الحطية.
    15_ زاوية البقاقرة.
    16_ مركز السوق القديم لتحفيظ القرآن الكريم.
    17_ مركز أبوبكر الصديق (حي الكوشة).
    18_ مركز السيدة عائشة.
    19_ مركز عبدالرحمن ابن عوف (جامع الشريع).
    20_ مركز القدس.
    الشيوخ والأعيان الذين ساهموا في تعليم العلوم الدينية وتحفيظ القرآن الكريم والكتَاب:
    1- الشيخ الصحابي سلمى بن سعد.
    2- الشيخ الصحابي أبو شعيفة.
    3- الشيخ الحاج موسى بن خليف.
    4- الشيخ زايد بن عبد الحي ارزيق لخليفي.
    5- الكاتب بن شريعة موسى بن زايد عبد الحي .
    6- الشيخ القاضي محمد عبدالكريم أبولمامة.
    7- الشيخ اعبيد بن زايد عبد الحي ارزيق.
    8- الشيخ علي عقيلة الجديد.
    9- الشيخ بلقاسم جبران.
    10- الشيخ بلقاسم عبدالهادي الشريع.
    11- الشيخ أحمد الشكشاك.
    12- الشيخ عمر بن امحمد الجويلي معيوف.
    13- الشيخ عمران غويلة.
    14- الشيخ عمر حمد بن جبر.
    15- الشيخ حمد بن إدريس.
    16- الشيخ الفرجاني بن غشير.
    17- الشيخ جابر بن واطن الفالوقي.
    18- الشيخ عثمان ابوهديمةالفالوقي.
    19- الشيخ ميلاد القنطري.
    20- الشيخ محمد الديب اسبولي.
    21- الشيخ محمد مفتاح السحابي.
    22- الشيخ مسعود ازقير.
    23- الشيخ سعد اقليوان.
    24- الشيخ أحمد جبران.
    25- الشيخ فرج الزروق السمين.
    26- الشيخ محمد الجبو.
    27- الشيخ مفتاح القوييد.
    28- الشيخ مفتاح الشريع.
    29- الشيخ مبروك عبدالكريم.
    30- الشيخ عبدالكريم مبروك.
    31- الشيخ امحمد احنيش.
    32- الشيخ محمد ميلاد.
    33- الشيخ بلعيد شرتيل.الوافى .
    34- الشيخ مفتاح بن عامر.
    35- الشيخ ونيس بن عامر.
    36- الشيخ التهامي علي بن عامر.
    37- الشيخ عز الدين غيث.
    38- الشيخ علي ابوزتاية.
    39- الشيخ عقيلة ايتييم.
    40- الشيخ ونيس ايتييم.
    41- الشيخ سعد أعبيد.
    42- الشيخ محمد اقليوان.
    43- الشيخ المرتجع رضوان رحيل.
    44- الشيخ نصر مصطفى النقح.
    45- الشيخ سالم عكش.
    46- الشيخ عقيلة عكش.
    47- الشيخ سليمان بن معيوف.
    48- الشيخ ميلاد بن غومة.
    49- الشيخ احسين عجاج الجدوعي.
    50- الشيخ خميس الشياط.
    51- الشيخ محمد عبدالله سلامة.
    52- الشيخ ابراهيم بن زايد عبدالحي.
    53- الشيخ موسى بن زايد عبدالحي (بود ويح).
    54- الشيخ القاضي أحمد علي الشارف ,تولى القضاء بمنطقة تاورغاء سنة 1906 ولمدة خمس, سنوات.
    وعدد كبير من الشيوخ والاساتذه والكتاب الذي لم يتسنى لنا المجال لذكرهم نأسف عن ذلك وليست نقيصة لشرفهمويرحمهم الله جميعاً.
    ربما يبعد الإنسان عن وطنه ولكنه لا يبعد عن وجدانه وفي تراثنا الإسلامي وطننا هو الجنة الذي اخرج منها أبوينا عليهما السلام وهذه الأوطان الدنيوية عبارة عن شجرة يستضل بها المسافر ثم العودة للحياة السرمدي الموعود ثم العودة ونأمل أن تكون بالأعمال الخيرة والصالحة قال الإمام علي بن طالب كرم الله وجهه ورضي الله عنه:
    لا تركنن الى الدنيـا وما فيهـــــا …. فالمــوت سيفنيـنا ويفنيهــا.
    لا دار للمرء قبل الموت يسكنها …. الا التي كان بالأمس يبينها.
    فإن بناها بخير طــاب مسكنـــه …. وان بناها بشر خاب بانيهـا.
    وقال شاعر :
    نقل فؤادك حيث ما شئت من الهوى …. ما الحب إلا للحبيب الأولــي.
    وكـم منزلاً في الأرض يعشقه الفتى ….وحنينه أبــــداً لأول منزلـــي.

    تاورغــــاء النمــــاء أرض النخلـــة والمـــاء.
    المصادر:
    -كتاب التاريخ اليعقوبي- سبائك الذهب – تاريخ افريقيا – الدولة التركية والتوثيق – الإسكندر المقدوني – أنساب العرب – طاهر الزاوي – ابن خلدون – الموسوعة العلمية الحرة ويكابيديا– معجم سكان ليبيا – تاريخ الفراعنة – دولة مرابطين – تاريخ الامازيغ – الدولة والقبيلة والإسلام – الرومان والشمال الإفريقي – المدن الليبية–مصراتة التراث.

    الكاتـــب
    أستاذ احمد علي خليفى / 22/2/2012 م

    • الكرغلي:

      اشوية اخري نطلبوا منك تعطينا الجنسية التورغية
      والله اللي داروه يدل على انهم مش من طينة طيبة
      ملا مؤرخ …كذاب

    • حاطب اسماعيل:

      اصبت في بحتك هذابتأييد من كثير من المخطوطات والروايات التاريخيةالقديمة وان بعض ماينسج الآن من اقوال حديثة عن تاريخ تاورغالالايجانبه الصدق في كثير منه وماصدر من القلب يصل القلوب التي لاتحكم العاطفة ولاالانانية بل تحكم قول الحق سبحانه وتعالى(ياايهاالناس اناخلقناكم من ذكروانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفواان اكرمكم عندالله اتقاكم)تمعنوافي قوله(اتقاكم (واتقوا يوماترجعون فيه الى الله ثم توفى كل نفس بماكسبت وهم لايظلمون)اللهم احفظناولم شملناوابعد عنا الظلم والظالمين .. ولاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم.

    • حاطب اسماعيل:

      اصبت في بحتك هذابتأييد من كثير من المخطوطات والروايات التاريخيةالقديمة وان بعض ماينسج الآن من اقوال حديثة عن تاريخ تاورغالالايجانبه الصواب في كثير منه وماصدر من القلب يصل القلوب التي لاتحكم العاطفة ولاالانانية بل تحكم قول الحق سبحانه وتعالى(ياايهاالناس اناخلقناكم من ذكروانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفواان اكرمكم عندالله اتقاكم)تمعنوافي قوله(اتقاكم (واتقوا يوماترجعون فيه الى الله ثم توفى كل نفس بماكسبت وهم لايظلمون)اللهم احفظناولم شملناوابعد عنا الظلم والظالمين .. ولاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم.

    • محمد - موقع تاورغاء:

      جزاك الله خيرا اخي الاستاد محمد على خليفي على هده المعلومات القيمة عن تاريخ تاورغاء وحقيقة نحن مؤسسين موقع تاورغاءwww.tawergha.com
      فى حاجة اليك لتمدنا بعلمومات عن تاورغاء اوتدلنا على مصادر يمكن الوصول اليها فيها معلومات عن تاوريخ تاورغاء
      وهدا هو اميلنا ونحن فى انتظار ردك ولكم جزيل الشكر
      tawerghacity@yahoo.com

  • عبد الحميد المشاي:

    حضرة المحرر …الثورة جاءت لتوحدنا لا لتمزقنا… وهواول شعار باركه الله و العقلاء في ليبيا و العالم حول الثورة الليبيه التي اطاحت بأبي جهل معمر القذافي طاغيه هذا العصر بتوفيق من الله وجهود من دعاه و ناضل من ليبيا و انتصارها… لقد منى الله علينا بدين و لغة القرأن الكريم مصدر حكمتنا و ملهم افكارنا ومهذب اسلوبنا بقدسيته ولآية يعلمها الله سبحانه…عشت عمري و لا زلت اردد انني ليبي المولد و الانتماء و مسلم اعرف حق الله في نفسي و تجاه الاخرين و بدون تحديد للآخرون ..وفي الحق ابدأ بالجار ثم العربي ثم المسلمون وغير المسلمون اي كل خلق الله تعالى.. ووالله استغرب ان يجزء كاتب او متحدث اي فئة من الليبيين ليقصيها هكذا في اسطر او كتاب و تحت اي دريعة اة مسمى!! ودون اعتبار للشرائع و القانون و الاعراف الاجتماعيه التي يباركها الله في علاه!!…استغرب ان يطلق عاقل ومسلم من اي جنسيه عربيه او غيرها-عنوانا همجيا فيه اتهاما او اقصاء جماعي لفئات او جماعات من ليبيين دون نصوص او حجج يقبلها اي قانوني او ثائر محايد وبدون جهوية عمياء قد تستعبد البعض دون ان يعلموا وهي نظير الشرك بالله و حسبنا الله و نعم الوكيل. اسمح لي بأن اقول من على ممبركم المحترم… و انا من المشاشيه التي يحترمها التاريخ يليبيا و الوطن العربي ..ولهذه القبيلة ما لأبناؤها ايجابيات و سلبيات مثل كامل الليبيين من العرب و الامازيغ بليبيا الحبيبه… ونحن بشر كثيرونا خيرون وقليلون هم المنحرفون وخير الخطاؤون الثوابون!… واذكر نفسي و اذكر الحضور انه لابد لآي متحدث او كاتب من التمعن في مفهوم الوطن الواحد و الدين الاسلامي الحنيف وشرائعه العيش المشترك الذي هو من سنن الطبيعه الانسانيه لتكوين الاوطان و ان اختلفت الجهويات او حتى الدماء ان اردنا ان نتطور و نبني بدل ان نتخلف او نهدم بيوت نحن نشترك في في سقفها و الارض والخير الذي نتقاسمه جميعا حتى نحيا او ننتهي معا و العلم عند الله العزيز الجبار … و عاشت ليبيا موحده وكريمه وعزيزة بأهلها و ارصها الى يوم يبعثون….

  • رقدالين:

    مرات نحمل في حمول الزايله
    و مرات حتى الجرد كايد فيه
    و مرات ندهب في خيار القايله
    و مرات حتى الليل نخبر فيه
    و مرات نضطرب و الموانع سايله
    و مراتيوم العيد نبكي فيه
    و مرات اثقل ثقل نقعد شايله
    و مرات حمل الريش نغلب فيه
    و مرات يعجبني البعيد وفعايله
    و مرات حتى خوي ننكر فيه
    و مرات تقرب و الموانع حايله
    و مرات نبعد رغم شوقي ليه
    و مرات ننسي في جروحي الغاليه و نشقى بجرح الحبيب و انداويه

  • عطية الحاسي:

    أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن ه و ي لا ء…….
    تفضلوا هذه حروفكم فاكتبوا بها ماشاءت نواياكم . لكن ـ تناؤا عن الخيانة . لان كل مايُعِرِّضُ ليبيا للخطر بأقلام الفتنة وعبط حب الضهورـ سيقف حتما في طابور الخيانة الذي ألفنا سماعه في الماضي وحضوره في هذه الايام .

    تذكروا ان مال يهوذا قد نفذ، ومات يهوذا ، ولكن بات في بئر ملعونة ، وبقيت بصمات سيرة ابن مريم عليه افضل السلام عطره، ينتعش الايمان لذكرها في نفس كل بشر .وأعلموا أن كل حرف يقرأ . إما ان يكون صدقة لصاحبه وإما ان يكون إثما جاريا عليه ، يسبح في الهواء تدخره نواياه اضعافا لليوم الموعود.

    إن اللعب على الأوتار القبيحة للماضي ، ونفخ الأغبرة في وجوه المصلحين ورمي الاشواك في طرقاتهم ليلا فتنة .((والفتنة اشد من القتل )).

    كذلك أن الغربة الملوثة قد تبني لنا بيتا من وهم . فأهل الكهف لايعلمون بأن دقيانوس قد مات وقد تلاشت معه كل تجاعيد الماضي وبالقرية من يعلم بمسارب الدين والدنيا فيها .

    لاتجعلوا الجواد الاعمى يقود العربة فمازالت المسافة تلد أهولا . فقد يسقط الجواد وتتحطم العربة وينتهي كل شيء .ولاتأكلوا في الظلام لأن بطونكم حتما ستفضحكم في النهار .ولاتجعلوا أمن الخليقة على غارب جمل هزيل . فالاجدر ان يكون على سنامه . َفوَهْمٍ ذاك . وذاك ماسيمزق ثوب الوحده إلى اشلاء .

    ولاتكونوا كصاحب عيسى الذي تاجر بدينه ليربح الدنيا فسخطه الله ليكون خنزيرا ذليلا. ولاتعقروا الصلح بينكم وبين الله وأبكوا الطريد اللعين بإفشاء السلام وأجعلوه القصد في كل سبيل .

    تفقدوا ولاتفقِدوا فها هو إدريس الوطن قد غادر عرشه ودماء شعبه لم تغادر قطرة واحدة من عروقها . كان نعم الحاقن تجرد من تاجه كي يطيل السجود لله فكان مثواه البقيع .
    ماعلمنا ان دوران الارض توقف لموت احد ، ولاظلمة ابتلعت الشمس لرحيل رجل . فمن مات فات وطبيعة الاقْدَامِ الخطو إلى الامام . والغد مغسلة الامس (( فكل شئ هالك إلا وجه )) .

    اقتلوا جراحكم واصفحوا كما صفح اجدادكم وأحذروا ان يعيد الغرب صياغة ليبيا بعقد لايليق بتاريخها المجيد . فمهما إغتسل الثعلب فالخديعة لن تسقط عن جلده ومهما تدامعت التماسيح فلا تضنن أنها في وهن .

    فالنسور تعرف متى تنقض على ماتبقى من الضحية . وتعرف متى تنهي الضباع مراسم الفوضى وحفلة الرقص والإنتشاء برائحة الدم .

    فشعبنا لايريد الإكتحال بالرمد من جديد ولايريد مقارنة القمل ومصافحة البراغيث ولايريد أن يمن عليه الصفيح بظله ولا المجارير برائحتها النتنه . ولايريد بيع كل مايملك لكي يعالج الموت في تونس اومصر .

    فاحذروا هفوات أقلامكم يانُحات الكلمة ـ قد يُعَبِدُ حب الضهور ورغبة الإقتراب من ( الكاميرا ) الطريق من جديد إلى عودة مشروع (بيفن ـ سفورزا).الذي تناثرت أوراقه على طاولة الحرية قبيل الاستقلال .

    إن الثورة قد تلد ثورة ، وإن اخطر الثورات على شعوبها هي التي تولد من رحم الإنتقام وأن الخيانة أقرب لسُرّاق ثروات الشعوب من غيرهم وأن أبوبكر الصديق أنفق من مال المسلمين بعد ان بويع بالخلافة وليس قبيلها .وأن البيعة كانت خالصة لوجه الله فأين ليبيا أمام ذلك الامتداد الجغرافي الكبير وأين قادتنا الجدد من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
    صعد الملك الرسول ( جبريل عليه السلام ) إلى أمر الله عند انقطاع الوحي فلم نعد نرى ريح صرر أو عاتية ، ولكن مأسهل أن تفتح الاجساد ابوابها للخبيث والايدز والغرغرينا والحمى والسكتة والشلل لشُلل الفساد في البلاد .

    فيا جرحى المال ، وياثوار المال، ويافطريات العلاج بالخارج ، ويامتسلقين ، ويامتسولين ، ويا خونة ، ويامفسدين اتقوا الله اتقوا الله اتقوا الله اتقوا الله قبل ان يصيبكم غضبه . فتصبحوا على مافعلتم نادمين .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • البرغثي:

    منور يا خليفة حنيش (اقصد صاحب التعليق اعلاه باسم محمد علي نقلا عن الكاتب احمد علي خليفي).

  • الكاسح:

    منور يا خليفي عالتوضيح وبارك الله فيك علي مجهودك الطيب وجزاك الله ألف خير فعلا نعربف قيم لمنطقة تاورغاء والتاريخ وأحسن حاجة أنك كاتب المراجع المنقول منها تاريخ تاورغاء
    واهل تاورغاء وأهل ليبيا يعرفو بعضهم أكويس وكل حد معروف

  • الكاسح:

    اسألو شيابكم عن طيبة أهل تاورغاء وتو تسمع بودانك والصيت أطول من العمر وخلكم من الاشاعات علي اها تاورغاء وستثبت الايام لكم دلك وسيعلموا الدين ظلمو أي منقلب ينقلبون

  • حسن:

    الحقد لا دواء له الا السيف

  • غازي:

    خررررررررررررررررف ياشعيب أمك ماتت!

  • علي:

    اريد استفسار عن قبيلة الهراشمة في تاورغاء هل اصل منها

  • سالم نور:

    احسنت اخي الاستاد احمد على خليفي على هده المعلومات القيمة على تاورغاء وهدا الموقع ايضا فيه معلومات اكثر عن تاورغاء http://www.tawergha.com

  • الصادقي:

    مشكور مشكور بس المعلومات عن قبيلة الصوادق قليلة

  • مونير:

    يقولون أن البعرة تدل على البعير ،فأين آثار هذه المدينةالتي تزعم ان تاريخها 5000آلاف سنة وأين نسلهم الذي لم يتجاوز 30000 نسمة وأما قبائل هوارة فكل الليبيون يعرفون لون بشرتهم البيضاء المائلة للحمرة لا كما ذكرت وأما مشاركتهم في فتح الأندلس فهو مما يضحك من قرأ مؤلفك هذا وهو يشابه كوميديا المقبور التي كانت تتحف السذج. لا أظن أن شيئاً مما قلته صحيح سوى أنهم من ذرية حام بن نوح عليه السلام.لا ننكر شيئاً من كتاب الله أن الله قد جعلنا شعوباً وقبائل لنتعارف ، وها هم الليبيون قدعرفوا كلاً على حقيقته،عرفو عبدة الله الذي أمرهم بحماية المستضعفين من عباده فلبوا دعوته،وعرفوا عبدة الطاغوت الذي استخف قومه فأطاعوه ولم يراعو حرمات الله. وأختم بقول ديكارت ( لا تسمع لما يقولونه ولكن انظر لما يفعلونه ).

  • حمزة التهامي:

    زي أكذب ولا يهمك جهاز كشف الكذب انضرب في أحداث ورشفانة

أترك تعليقك

خـطّـرهـا ‪)‬كلمة المحرر‪(

الأمازيغ ((يطالبون)) بإسقاط البرلمان !!! ……. عذراً أشقائي الطيبين .. عذراً أبناء مدينتي التائهة الشاردة ،، ووطني المنكوب عذراً لكوني لا أفهمكم ، لذى تراني أغرد خارج السرب … دائماً عذراً لبلاهتي وغبائي .. تصوروا بأنني ظننت لوهلة بأننا أسقطنا البرلمان قبل ميلاده ! أسقطناه حينما قاطعناه وكذلك إنتخابات اللجنة الدستورية ! أسقطناه حينما ندمنا [...]